مقالات > علم المقامات  > تمهيد لعلم المقامات

symbicort asthma

symbicort asthma dose click

mixing xanax and weed

mixing adderall and weed

kefloridina suspension

kefloridina forte 500 mg

tadalafil generico prezzo

acquistare cialis in farmacia senza ricetta blog.weddingvenuedirectory.com

abortion pill online pharmacy

abortion pill online buy

otc asthma inhaler walmart

over the counter asthma inhalers

acquistare cialis con paypal

cialis 20 mg teampaula.azurewebsites.net

إن الإنسان قادر على اصدار الكثير من الأصوات المختلفة بواسطة حباله الصوتية. فأنت تراه يصدر صوتا محددا في حال فرحه, وصوتا مختلفا في حال حزنه, وصوتا آخر في حال حربه وحماسته. وأنت لو أمعنت الاستماع إلى صوته في حالة من حالاته تلك, لوجدته لا يسير على وتيرة واحدة فحسب. فلو أخذنا صوت حزنه مثلا, لرأيت أنه قد يبدأ بالأنين, ثم يرفع صوته بالبكاء ثم العويل وبعدها يعود للأنين الذي بالكاد يسمع. فيظهر من ذلك أن هناك أكثر من صوت للحزن. وأكثر من صوت للفرح. وأكثر من صوت للحرب والحماسة. وقد يمزج الإنسان بين هذه الأصوات المختلفة, حسب الحالة الوجدانية. ومثل ذلك أن يموت صديق لك وأنت في حال حرب وحماس؟ فيمتزج صوت الحزن مع صوت الحرب والحماسة, ويخرج صوت ثالث. وهكذا تتزاوج الأصوات وتتمازج.

وعندما أراد الإنسان أن يضع ضابطا لهذه الأصوات المختلفة كي يجمعها ويعرف كيف تنشأ وكيف السيطرة عليها تولد علم المقامات. فهذا العلم يعلمنا كيف نخرج تلك الأصوات المختلفة من دون نشاز. فهو يعطينا خارطة لكل صوت من تلك الأصوات الوجدانية. وهذه الخارطة تعطينا الأبعاد الصوتية المطلوبة لتحصيل صوت معين. فخارطة صوت الحزن وأبعاده الصوتية تختلف عن خارطة صوت الفرح وأبعاده الصوتية. وقد يحصل أن يلتقي صوتان أو خارطتان في نقطة معينة. وقد يحصل أن تكون خارطة فرع من خارطة أخرى. ونحن إن سلكنا تلك الخارطة بأصواتنا يمكننا أن نخرج الصوت المطلوب من دون نشاز, وهذا هو هدفنا.

هذه الخارطات الصوتية التي أشرت إليها هي ما نسميها بالمقامات. فيمكن للمبتدئ أن يعد للمقام خارطة صوتية, إذا اتبعها استطاع أن يعصم صوته من النشاز. وإذا أراد مثلا أن يكون صوته صوت فرح, فعليه أن يتبع خارطة محددة. وإن أراد أن يصدر صوتا حزينا, فعليه أن يتبع خارطة غيرها, وهكذا..

والمقام يتكون عادة من ثمانية أصوات مختلفة وبين هذه الأصوات الثمانية مسافات معلومة. هذه المسافات بين أصوات المقام هي التي تحدد روح المقام ونوعه. وبهذا أعني أنها تحدد إذا ما كان المقام مقام فرح أو مقام حزن أو مقام حماسة إلخ... وقد يصعب على الكثيرين استيعاب معنى تلك المسافات. إلا من خلال الممارسة والتلقين من خلال المعلم.

 
© جميع الحقوق محفوظة لـ : موقع الشيخ حسن مرعب 2016