مقالات > علـــوم القــرآن الكريـــم  > آخر ما نزل من القرآن الكريم
وفيه اختلاف كذلك ، روى الشيخان عن البراء بن عازب قال : آخر آية نزلت : { يستفتونك قل الله يُفتيكم في الكلالة ... } الآية . وآخر سورة نزلت براءة .
وعن ابن عباس قال : آخر آية نزلت آية الربا ، والمراد بها قوله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا ... } ( البقرة : 278- 280 ( .
وعن ابن عباس قال : آخر شيء نزل من القرآن { واتقوا يومًا ترجعون فيه ... } ( البقرة : 281(
ولا منافاة بين هذه الروايات في آية الربا و { اتقوا يومًا .... } و آية الدين ، لأن الظاهر أنها نزلت دفعة واحدة كترتيبها في المصحف ، ولأنها في قصة واحدة ، فأخبر كلٌّ عن بعض ما نزل بأنه آخر ، وذلك صحيح .
وعن أبيّ بن كعب قال : آخر آية نزلت { لقد جاءكم رسول من أنفسكم .. } ( التوبة : 128-129 ) إلى آخر السورة .
وعن عائشة : آخر سورة نزلت المائدة { فما وجدتم فيها من حلال فساتحلوه ..}( أخرجه الحاكم والترمذي( .

وقال القاضي أبوبكر ، في كتابه الانتصار : هذه الأقوال ليس فيها شيء مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكُلٌّ قاله بضرب من الاجتهاد وغَلبَة الظن ، ويُحتمل أن كلا منهم أخبر عن آخر ما سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم الذي مات فيه ، أو قبل مرضه بقليل ، وغيره سمع منه بعد ذلك وإن لم يسمعه هو .

ومن المشكل على ما تقدم قوله : { اليوم أكملتُ لكم دينكم .... } ( المائدة : 3 ) الآية ، فإنها نزلت بعرفة عام حجة الوداع ، وظاهرها إكمال جميع الفرائض والأحكام قبلها ، وقد صرّح بذلك جماعة منهم : السُّدى فقال : لم ينزل بعدها حلال ولا حرام مع أنه ورد في آية الربا و الدّين و الكلالة أنها نزلت بعد ذلك ، وقد استشكل ذلك ابن جرير وقال : الأوْلى أن يُتأوّل على أنه أكمل لهم دينهم بإقرارهم بالبلد الحرام ، وإجلاء المشركين عنه حتى حج المسلمون لا يخالطهم المشركون .

 
© جميع الحقوق محفوظة لـ : موقع الشيخ حسن مرعب 2016